اكتشف علماء في البرازيل مشاكل صحية في المخ للبالغين مرتبطة بعدوى زيكا الفيروسية تتعلق بمتلازمة التهاب الدماغ الحاد المتناثر التي تصيب المخ والحبل الشوكي، وهي من أمراض المناعة الذاتية.

وتحدث متلازمة التهاب الدماغ الحاد المتناثر عقب الإصابة بزيكا مباشرة وتتسبب في تورم المخ والنخاع الشوكي، مما يلحق الضرر بمادة المايلين المغلفة للألياف العصبية ويصيب المريض بالضعف وخدر الأعصاب وفقدان التوازن واختلال الرؤية وأعراض مشابهة لمرض التصلب المتعدد.

وقالت خبيرة الأمراض العصبية ماريا لوتشيا بريتو في مستشفى ريسيفي بالبرازيل لرويترز "على الرغم من أن دراستنا محدودة فربما طرحت شواهد على أن للفيروس آثارا مختلفة على المخ".

وطرحت بريتو نتائج أبحاثها خلال اجتماع للأكاديمية الأميركية لعلوم الأعصاب في فانكوفر، وضمت الدراسة 151 مريضا ترددوا على المستشفيات بين ديسمبر/كانون الأول 2014 ويونيو/حزيران 2015 أصيبوا جميعهم بزيكا.

وظهرت على ستة من هؤلاء أعراض تتسق والإصابة باضطرابات المناعة الذاتية، وأصيب أربعة منهم بمتلازمة غيلان-باريه، وأصيب اثنان بمتلازمة التهاب الدماغ الحاد المتناثر، حيث أظهرت الأشعة المقطعية إصابة المادة السنجابية بالمخ، فيما ظلت أعراض المرض ستة أشهر.

المصدر : رويترز