قالت الجمعية الألمانية لمساعدة الأطفال إن‬ ‫عدم استجابة الرضيع، الذي يبلغ عمره ستة أشهر تقريبا، للأصوات المحيطة به‬ ‫قد تشير إلى معاناته من مشاكل في السمع، إذ من المفترض أن يُدير الطفل في‬
‫هذا العمر رأسه باتجاه مصدر الصوت.‬

‫كما يمكن الاستدلال على مشاكل السمع لدى الرضع من خلال عدم الشعور‬ ‫بالفزع من الأصوات العالية أو عدم الاستجابة إلا عند رؤية المتحدث. ‬

‫وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا يمكن الاستدلال على مشاكل السمع من خلال‬ ‫تأخر تطور الكلام أو صعوبات الفهم أو الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة‬ ‫التلفاز مع رفع شدة الصوت بشكل ملحوظ. 

وينبغي على الوالدين استشارة‬ ‫طبيب أطفال عند ملاحظة هذه الأعراض.‬

المصدر : الألمانية