اكتشف علماء الفيروسات من جامعة يوتا الأميركية أن دواء يُستخدم منذ فترة طويلة لعلاج أمراض القلب يمكن اعتباره مضادا فعالا أيضا لمرض فيروس الهربس "الحلأ البسيط" (Herpes) الذي يصيب الجلد.

وقد وجد العلماء أن الدواء المسمى "سبيرونولاكتون" (Spironolactone) يثبط نمو فيروسات الهربس التي تعتبر من بين الأكثر انتشارا في العالم، بما فيها فيروس "إبشتاين بار"، وفقا لما نشرته مجلة "بناز" (PNAS) العلمية الأميركية.

وقال الباحث سنكار سواميناتان إن من المثير للدهشة أن الدواء الذي نستخدمه في الممارسة الطبية طوال 50 عاما هو مثبط فعال لتطور فيروس الهربس.

والهربس هو أحد الأمراض الفيروسية التي تصيب جلد الإنسان، وعادة ما تحدث العدوى بهذا الفيروس بطريقة لا يلاحظها الإنسان، ولا يوجد حتى اللحظة لقاح ضد الفيروس حيث تستخدم أنواع مضادات الفيروسات من نوع "Cyclovir" لعلاج الهربس.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)