حذر باحثون أميركيون الحوامل اللاتي يدخنّ السجاير الإلكترونية ظنا بأنها أكثر أمانا على الجنين، وأكدوا أن هؤلاء السيدات قد يدمرن صحة أطفالهن، وأنها مضرة مثل السجاير العادية.

وقارن الباحثون -وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية- بين صغار الفئران التي تعرضت لدخان السجاير الإلكترونية في الرحم وبعد الولادة بفترة قصيرة وأخرى تنفست أمهاتها هواء نظيفا.

وعند فحص أدمغة صغار الفئران، وجد الباحثون اختلافات كثيرة في جيناتها، مع تعرض أكثر من ألفي جين إما للخمول أو النشاط المفرط عند الفئران التي تنفست دخان السجاير الإلكترونية أثناء وجودها في أرحام أمهاتها. 

وأوضح الباحثون أن التدخين عموما سواء السجائر العادية أو الإلكترونية أثناء الحمل يصيب الطفل بمشكلات تتعلق بالذاكرة والتعليم والنشاط المفرط وغيرها.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط