قال مسؤولون في الحكومة الكندية إن أحد العاملين في مختبر وسط البلاد ربما تعرض لفيروس إيبولا أثناء تعامله مع خنازير مصابة به في إطار تجربة.

ونقلت رويترز اليوم الأربعاء عن مدير المركز الوطني للسيطرة على أمراض الحيوانات الوافدة جون كوبس، أن الرجل لاحظ وجود شق في بذلته الواقية أثناء عملية التخلص من التلوث المعتادة قبل مغادرة المختبر الذي يقع في وينيبيج بإقليم مانيتوبا.

وأضاف أنه تمّ اتباع جميع إجراءات الطوارئ المناسبة، وأن الخطر على العامل وزملائه محدود.

وقال كوبس إن العامل وافق على عزله وسيخضع للمراقبة لمدة 21 يوما لرصد أي أعراض قد تظهر عليه.

المصدر : رويترز