توصل باحثون إلى أن مرضى ألزهايمر الذين مارسوا نشاطًا بدنيًا يوميا تحسنت لديهم الوظائف الدماغية، كما تحسنت لديهم مستويات النوم ليلاً.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة كنساس الأميركية، ونشرت الخميس في دورية الجمعية الأميركية لتقدّم العلوم.

وجمع الباحثون بيانات جهاز يسمى "فيبيت" (Fitbit) وهو جهاز لقياس النشاط البدني كل ثانية. وأجرى 92 متطوعًا -بينهم مرضى بألزهايمر- مجموعة من الأنشطة البدنية يوميًا ولمدة أسبوع.

وقالت أستاذة علم النفس السريري بجامعة كنساس الأميركية وقائدة فريق البحث الدكتورة أمبر واتس، إن النشاط البدني مهم جدا لوظائف الدماغ ويساعد في تحسينها، مضيفة أن الأشخاص الأقل نشاطاً أكثر عرضة لظهور مرض ألزهايمر.

المصدر : وكالة الأناضول