أفادت دراسة كبيرة أجريت على نساء دنماركيات بأن وسائل منع الحمل الهرمونية بما في ذلك حبوب منع الحمل أو أنابيب تزرع تحت الجلد قد تزيد احتمالات إصابة النساء بالاكتئاب واستخدامهن للأدوية المضادة للاكتئاب.

وأجرى الدراسة أويفيند ليدجارد -وهو من جامعة كوبنهاغن- وزملاؤه، ونشرت في دورية "جاما سيكياتري".

ومقارنة مع النساء اللواتي لم يستخدمن موانع الحمل الهرمونية فإن النساء اللواتي استخدمن حبوب منع الحمل كن أكثر عرضة بنسبة 23% للحصول على وصفة طبية لدواء مضاد للاكتئاب للمرة الأولى خلال فترة الدراسة.

وكانت النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل التي لا تحتوي سوى على هرمون البروجستين أكثر عرضة بنسبة 34% لأن يحصلن على وصفة طبية لأدوية مضادة للاكتئاب.

أما بالنسبة للنساء اللواتي يستخدمن الحلقات المهبلية المانعة للحمل فقد زادت نسبة هذا الخطر إلى 60% وزادت بواقع المثلين لمن يستخدمن اللاصقات المانعة للحمل.

المصدر : رويترز