قالت دراسة حديثة إن الأطفال الذين يعانون من أنواع من الحساسية في سن مبكرة، تزيد مخاطر إصابتهم بالقلق والاكتئاب. وتشمل أعراض الحساسية أمورا مثل العطس وحكة العيون والعيون الدامعة.

وكتب الباحثون في دورية "طب الأطفال" أن الأطفال الذين يعانون من العطس أو حكة العيون أو العيون الدامعة أو الصفير الدائم عند التنفس في سن الرابعة، تزداد لديهم نوبات الاكتئاب أو القلق عن غيرهم ممن هم في سن السابعة.

وقالت قائدة فريق الدراسة الدكتورة مايا كي. ناندا من قسم الربو والحساسية والمناعة في مستشفى ميرسي للأطفال بكنساس سيتي في ولاية ميسوري الأميركية، إن الأطفال الذين يعانون من الحساسية ربما تزيد لديهم الأعراض المرضية الداخلية بسبب آلية بيولوجية كامنة، أو لأنهم يعدلون سلوكياتهم للتعايش مع أمراض الحساسية.

المصدر : رويترز