توصلت دراسة أجراها باحثون في جامعة‬ ‫بيتسبرغ الأميركية وشملت 1788 شخصا تتراوح أعمارهم بين 19 و32 عاما، إلى أن الشباب الذين يستخدمون شبكات التواصل‬ ‫الاجتماعي -مثل فيسبوك وتويتر- بشكل مفرط، أكثر عُرضة لاضطرابات النوم.‬

‫وأوضح الباحثون أن الأشخاص الذين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي‬ ‫بفواصل زمنية قصيرة، يتعرضون لاضطرابات النوم أكثر من أقرانهم الذين‬ ‫يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي بشكل متحفظ، بمعدل ثلاث مرات. ‬

‫ويرجح الباحثون أن اضطرابات النوم ترجع إلى الإثارة العاطفية أو إلى سبب‬ ‫تقني يتمثل في الضوء المنبعث من الشاشات، والذي يُحدث خللاً في إيقاع‬ ‫النوم. ‬

 

المصدر : الألمانية