أوصى المركز الألماني للجودة‬ ‫الطبية المرأة باستشارة طبيب أمراض نسائية فور ملاحظة بعض الأعراض، مثل‬ ‫استمرار الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام، أو حدوث نزيف غير معتاد بعد‬ ‫ممارسة الجماع مثلاً، أو فقدان الوزن غير المبرر، أو الشعور بآلام أثناء‬ ‫التبول.‬

‫وأوضح المركز أن هذه الأعراض قد ترجع إلى تغيرات ضارة في الرحم أو عنق‬ ‫الرحم، ولكنها قد تشير في أسوأ الحالات إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم.‬ ‫لذا ينبغي استشارة الطبيب للتحقق من السبب وراء هذه الأعراض.‬

المصدر : الألمانية