أوصت مجلة "بريغيت" الألمانية‬ ‫المرأة الراغبة في الإنجاب أو التي لم يحدث الحمل لديها بفحص الغدة‬ ‫الدرقية، لأن القصور الوظيفي للغدة يؤثر بالسلب على الخصوبة.‬

‫وأضافت المجلة المعنية بالمرأة أن القصور الوظيفي للغدة الدرقية قد يؤدي‬ ‫أيضاً إلى الإجهاض أو الولادة المبتسرة أو إلى تأخر اكتمال نمو الرئة‬ ‫لدى الجنين، كما أنه قد يتسبب في الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

ويمكن الاستدلال على القصور الوظيفي للغدة الدرقية من خلال بعض الأعراض‬ ‫غير المميزة مثل زيادة الوزن والشعور بالبرد في الربيع والصيف واعتلال‬ ‫المزاج.‬

المصدر : الألمانية