قال وزير الصحة النيجيري إسحاق أديولى إن تفشي حمى "لاسا" أودى بحياة أربعين شخصًا من أصل 86 مصابا بعشر ولايات غربي البلاد خلال الأسابيع الستة الماضية.

وأوضح الوزير النيجيري -في مؤتمر صحفي في العاصمة أبوجا يوم الجمعة- أن الحكومة اتخذت الإجراءات المناسبة لاحتواء المرض، حيث أولت التوعية الصحية والاجتماعية اهتمامًا كبيرًا، مؤكدًا أنه تم إخطار منظمة الصحة العالمية بانتشار الحمى.

والنزيف والوفاة في الحالات الحادة أمران تؤدي إليهما حمى "لاسا" التي تحمل اسم مدينة نيجيرية اُكتشف فيها الفيروس للمرة الأولى عام 1969. 

وينتقل المرض عن طريق الفئران والمواد الغذائية الملوثة بفضلاتها، ويتفشى بشكل أساسي في المجتمعات الريفية، حيث أنظمة الصرف الصحي الرديئة.

المصدر : وكالة الأناضول