تمكن باحثون في جامعة بازل السويسرية للمرة الأولى من تحديد الجينات المسؤولة عن قوة ذاكرة الإنسان، والمسؤولة أيضا عن فقدانها -في الوقت ذاته- في حالة مرض ألزهايمر.

وأظهرت الدراسة أن هذه المجموعة من الجينات توصف بأنها ناقلة لجزيئات الكالسيوم بين خلايا المخ، وتلعب دورا محوريا في العمليات الفسيولوجية هناك.

كما أن لهذه الجينات علاقة مباشرة بعمليات التذكر والنسيان، ومسار التفاعلات الكيميائية في المنطقة المعروفة باسم "قرن آمون" (Hippocampus) داخل المخ والمسؤولة حصريا عن مسار آلية الذاكرة.

واستندت نتائج الدراسة إلى متابعة 57 ألف حالة مرضية، ورصد بياناتها التي تسجل تطور مستوى الاحتفاظ بالذاكرة وعلاقتها بتركيز جزيئات الكالسيوم في الخلايا، ثم تحليلها بعد ذلك بالمقارنة مع عوامل مختلفة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)