أشارت إحصائيات جديدة صادرة عن الحكومة البريطانية إلى تضاعف عدد الوفيات نتيجة الأبخرة السامة التي تتصاعد من عوادم السيارات في أسكتلندا ليصل إلى 3500 شخص سنويا، مقارنة بالتقدير السابق البالغ ألفي شخص.

وتشير الإحصائيات إلى ارتفاع عدد الوفيات السنوية الناتجة عن استنشاق غاز ثاني أكسيد النيتروجين في كل المملكة المتحدة من 29 ألف شخص إلى أكثر من خمسين ألف شخص.

ويمكن أن يسبب تلوث الهواء من السيارات والشاحنات والحافلات الإصابة بنوبات قلبية وسكتات دماغية والتهابات, إضافة إلى تفاقم أمراض الرئة, وزيادة معاناة مئات الآلاف من الناس الذين يعانون من الربو.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط