حذر علماء من أن تلوث الهواء بغاز الأوزون والجسيمات الدقيقة قد يتسبب في وفاة مبكرة لنحو 6.6 ملايين شخص سنويا بحلول عام 2050 إذا لم تبذل الجهود لتحسين جودة الهواء.

وقال العلماء في الدراسة التي نشرت أمس الأربعاء في دورية نيتشر إن تلوث الهواء في المناطق المفتوحة يقتل بالفعل نحو 3.3 ملايين شخص في العام على مستوى العالم.

وكانت أغلبية حالات الوفاة هذه في آسيا، حيث يكون للانبعاثات الناجمة عن النشاط البشري في مناطق السكن مثل الطهي والتدفئة تأثير كبير.

المصدر : رويترز