قال المعهد الألماني للجودة‬ ‫والاقتصادية في القطاع الصحي إن الحركة البطيئة والخطوات القصيرة تنذر‬ بالإصابة بالشلل الرعاش "مرض باركنسون"، إلى جانب الارتجاف.

‫وأضاف المعهد أن بطء الحركة يرجع إلى تصلب وشد العضلات الشديدين، إذ ‫يصعب تحريك الذراعين والساقين والرقبة. وبالإضافة إلى ذلك يتحدث‬ ‫المريض بصوت منخفض وبطريقة رتيبة. وفي الغالب لا تتم ملاحظة تلك‬ ‫العلامات أو النظر إليها باعتبارها أعراض شيخوخة طبيعية.‬

‫ومن ناحية أخرى، أشار المعهد إلى أن العقاقير تسهم في بداية الإصابة في‬ ‫تحسن الأعراض، ولكن تقل فعاليتها بمرور الوقت. كما يمكن مواجهة أعراض‬ ‫الشلل الرعاش من خلال ممارسة التمارين الحركية في إطار العلاج الوظيفي‬ ‫والعلاج الطبيعي، وتدريبات النطق والكلام في إطار علاج التخاطب.‬

‫جدير بالذكر أن الشلل الرعاش غالباً ما يصيب كبار السن بدءاً من عمر خمسين ‫سنة.‬

المصدر : الألمانية