نجح فريق من العلماء الأميركيين في تطوير مختبر على شريحة دقيقة لتحليل عينات من البلغم المأخوذة من المرضى الذين يعانون من أمراض رئوية مثل السل والربو.

وقال الباحث توني هوانغ من جامعة بنسلفانيا الأميركية إنه تم تطوير المختبر الدقيق على الشريحة لتحليل أنواع مختلفة من الخلايا مباشرة من الرئتين بدلا من سحب الدم.

وأضاف هوانغ أن الجهاز الجديد يعمل على سرعة تحليل العينات دون الحاجة إلى إرسالها إلى المختبر المركزي.

ويعد هذا المختبر الدقيق أول مختبر على شريحة رقائق دقيقة لتحليل عينات من البلغم.
 

 

المصدر : وكالة الشرق الأوسط