ذكرت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الفرنسيين ونشرت نتائجها في مجلة "فام اكتويل" الفرنسية الأسبوعية أن وجود علاقة ثقة بين المريض وطبيبه هى أفضل وسيلة للعلاج.

ووفقا للدراسة فإن علاقة الثقة قادرة على تنشيط إنتاج هرمون "الأندروفين" القادر على تسكين الألم خاصة بين مرضى الباركنسون "الشلل الرعاش"، وإنتاج مادة "الدوبامين" التي تتفاعل فى المخ لتؤثر على الأحاسيس والسلوكيات التي بها خلل.

أما بالنسبة لمرضى الاكتئاب فإن الثقة تنشط لديهم بعض الدوائر التي بها خلل.

وحتى بالنسبة للأمراض الصعبة مثل السرطان فإن ثقتهم فى طبيبهم تحسن من حالتهم الطبية. 

وتوضح الدراسة أن الثقة في الطبيب تجعل المريض يتكلم معه بوضوح ودون أن يخفي شيئا، مما يساعد الطبيب على فهم أكثر لحالة المريض وبالتالي علاجه بصورة أسرع.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط