نصحت الرابطة الألمانية لأمراض الحساسية‬ ‫والربو مرضى الالتهاب الجلدي العصبي بتتبع مسببات المرض كخطوة أولى في‬ ‫العلاج.‬

‫وأضافت الرابطة الألمانية أن معرفة المسببات تساعد أيضا في السيطرة على‬ ‫انتكاسات المرض بشكل أفضل، موضحة أن مسببات الالتهاب الجلدي العصبي قد تتمثل في حبوب اللقاح‬ ‫أو الملابس الخشنة أو الحرارة أو البرودة أو الضغط النفسي.‬

‫وأشار الأطباء الألمان إلى أنه يمكن تتبع المسببات من خلال تدوين حالة‬ ‫الجلد ومدى شدة الحكة ومناطق الجلد المصابة، بالإضافة إلى منتجات‬ ‫العناية المستخدمة والحالة الصحية العامة للجسم وعوامل الضغط العصبي‬ ‫المحيطة بالمريض.‬

‫وبالإضافة إلى ذلك ينبغي أيضا تدوين المؤثرات الخارجية، مثل التعامل‬ ‫مع الحيوانات المنزلية والحالة الجوية والنظام الغذائي المتبع، إذ تساعد مثل هذه المعلومات في تشخيص حالة المرض والعلاج.‬

المصدر : الألمانية