اكتشف علماء معهد الكيمياء البيولوجية والطب الأساسي التابع لأكاديمية العلوم الروسية وجود علامات بيولوجية في الدم يمكن بواسطتها تشخيص ميل الشخص إلى الإصابة بمرض الهوس الاكتئابي.

واختبر العلماء هذا الاكتشاف على عشرة أشخاص مرضى وعشرة آخرين أصحاء، وبنتيجة هذا الاختبار حصل الباحثون لأول مرة على معطيات عن علاقة مستوى عدد من البروتينات بالإصابة بأمراض نفسية عصبية.

فمثلا تغير مؤشر أحد البروتينات يمكن أن يؤدي إلى عملية تمثيل الكوليسترول، الوسيط في تركيب عدد كبير من الهرمونات في الجسم، وهذا يؤدي إلى حدوث اضطرابات نفسية عديدة.

كما لوحظ عند المصابين بالهوس الاكتئابي انخفاض مستوى اثنين من البروتينات: أحدهما يقتل الجراثيم والبكتيريا، والثاني مسؤول عن نقل هرمون "ثلاثي يودوثيرونين"، مما يؤدي إلى اضطراب عمل الغدة الدرقية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض يعاني منه 1.5% من سكان العالم، وتبدأ أعراضه بالظهور بعد بلوغ الشخص السنة العاشرة من العمر وحتى بلوغه الأربعين عاما.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)