في أغرب مرسوم يوقعه مسؤول وقع عمدة بلدة إيطالية مرسوما ينص على أنه "يحظر أن يمرض أي شخص في البلدة". ويأتي القانون في إطار محاولة العمدة لإنقاذ البلدة من الانقراض وذلك بتحفيز السكان على الاعتناء بصحتهم.

ودعا المرسوم -الذي وقعه ديفد زيكينيلا عمدة بلدة سيليا بإقليم كاتانزارو في إيطاليا- جميع مواطني البلدة التاريخية التي تعود للقرون الوسطى وعددهم 537 شخصا إلى وضع صحتهم في المقام الأول، والاعتناء بأقرب وأعز من لديهم من الناس.

كما يشجع المواطنين على الذهاب إلى مركز طبي جديد افتتح الشهر الماضي لعمل الفحوصات الطبية اللازمة، على أن يعفى من يذهب إليه من الضريبة الصحية السنوية وقدرها عشرة يوروات.

وفي عام 1960 كان بالبلدة 1300 شخص, ولكنهم أصبحوا الآن 537 فقط , في حين أن ستة من كل عشرة مواطنين فوق سن 65 عاما.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط