قالت مجلة "إن ستايل" الألمانية إنه رغم مذاق توت الآساي الحلو فإنه يتميز باحتوائه على ‫القليل من السكر. كما يسهم توت الآساي في تعزيز جهاز المناعة بفضل‬ ‫احتوائه على مضادات الأكسدة. ‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، يزخر توت الآساي بالفيتامينات والمعادن والأحماض‬ ‫الدهنية الأساسية مثل حمض الأوليك واللينوليك.‬

‫ويمكن تناول توت الآساي كوجبة إفطار في صورة موسلي (خليط من الفواكه والمكسرات والحبوب) لإمداد الجسم بالطاقة‬ ‫اللازمة لبدء اليوم وللشعور بالشبع لأطول وقت ممكن.

المصدر : الألمانية