أفادت مجلة "أبوتيكن إلوستريرته"‬ ‫الألمانية بأن ظهور طفح جلدي بعد البقاء تحت أشعة الشمس يعد مؤشراً على‬ ‫حساسية الشمس. ‬

‫وأوضحت المجلة أن حساسية الشمس ترجع إلى أسباب عدة، منها الأشعة فوق‬ ‫البنفسجية الطويلة (UVA)، وكذلك المواد الإضافية بكريمات الوقاية من‬ ‫الشمس. ‬

‫وللوقاية من حساسية الشمس، تنصح المجلة الألمانية باستعمال كريم واق ذي‬ ‫مُعامل حماية عال من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة, ومن المثالي ألا يقل‬ ‫هذا المُعامل عن ثلث قيمة مُعامل الحماية من أشعة الشمس المدون على عبوة‬ ‫الكريم، والذي يتعلق بالأشعة فوق البنفسجية المتوسطة.‬

‫كما ينبغي استعمال كريمات الوقاية من الشمس الخالية من المواد الإضافية،‬ ‫مثل المُعلقات.‬

المصدر : الألمانية