كشف فريق من العلماء أن تدخين القنب أخطر على الرجال منه على النساء، وأن الأعراض التي تظهر على متعاطي القنب تتضاعف لدى الرجال قياسا بالنساء

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن باحثين بجامعة يورك البريطانية قولهم إنه عندما يتعلق الأمر بتأثيرات هذا المخدر المسبب للهلوسة، فإن البحث الجديد يكشف أن الرجال أكثر حساسية تجاه الأعراض ذات الصلة بالصحة العقلية.

وأشارت الدراسة إلى أن الاضطرابات العقلية مرتبطة ارتباطا وثيقا بتدخين القنب، وتدفع من يعاني منها إلى فهم وتفسير الأمور بشكل مختلف.  

المصدر : وكالة الشرق الأوسط