‫قال المدير الطبي للمؤسسة الألمانية لأمراض الكبد ماركوس كورنبيرغ إن السبب في عدم اكتشاف الالتهاب الكبدي يرجع إلى أن أعراضه لا‬ ‫تكون واضحة ومميزة في البداية، إذ غالباً ما يتم تفسير أولى العلامات ‫مثل الحمى والإنهاك بشكل خاطئ على أنها عدوى إنفلونزا. 

‫وأشار الطبيب إلى أنه يمكن تمييز التهاب الكبد باصفرار البشرة أو اصفرار بياض العين، ولذا يطلق أحياناً على المرض اسم‬ ‫الصفراء "اليرقان".‬

ويعد الالتهاب الكبدي من الأمراض الشائعة‬ ‫حول العالم، وتكمن خطورته في أنه يظل صامتاً ويتم اكتشافه‬ ‫في مرحلة متأخرة، وكلما تم اكتشافه مبكراً زادت فرص الشفاء منه.

المصدر : الألمانية