قالت الجمعية الألمانية لأمراض الكبد إن‬ ‫خطورة التهابات الكبد تتمثل في أنها صامتة، حيث لا يشعر المريض في‬ ‫البداية بأية متاعب، وبالتالي لا يتم في الغالب اكتشافها مبكراً.‬

‫لذا تنصح الجمعية بفحص وظائف الكبد في إطار الفحوصات الروتينية، وأخذ‬ ‫القيم المرتفعة للإنزيمات على محمل الجد، لأنه كلما تم اكتشاف التهاب‬ ‫الكبد الوبائي مبكراً زادت فرص العلاج، وأمكن تجنب العواقب الوخيمة،‬ ‫مثل تشمع الكبد وسرطان الكبد.‬

‫وأوضحت الجمعية أنه ليس هناك تطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي من النوع "سي"،‬ ‫الذي ينتقل عبر الدم الملوث، على سبيل المثال عند استخدام الإبر الملوثة‬ ‫أثناء عمل الوشم أو ثقب البشرة. ‬

‫وعلى الجانب الآخر توجد تطعيمات ضد التهاب الكبد الوبائي من النوع "إيه" و"بي" و"دي".

المصدر : الألمانية