قال البروفيسور الألماني توماس لينارتس إن سماعات الأذن والرأس تزيد من خطر صعوبة السمع، حيث يرتفع ‫صوت الموسيقى من خلالها بشكل زائد عن الحد، بخلاف السماعات المنفصلة ‫العادية.

‫وأردف لينارتس أن مَن يتعرض بشكل يومي لمستوى ضوضاء يبلغ 90 ديسيبلا -أي ما ‫يعادل ضجيج آلة يحول دون إتمام محادثة- يرتفع لديه خطر الإصابة بصعوبات ‫السمع.

المصدر : الألمانية