قالت الجمعية الألمانية للطب‬ ‫النفسي والأمراض النفسجسدية وطب الأعصاب إن الإرهاق المستمر يعد مؤشرا ‫على الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، بالإضافة إلى الحزن وفقدان الشهية.‬

‫وأوضحت الجمعية أن هذه الأعراض قد تستمر لبضعة أيام بعد الولادة ثم‬ ‫تتلاشى من تلقاء نفسها، وحينئذ تعرف هذه الحالة باسم (Baby Blues)، وهي‬ ‫لا تمثل مشكلة كبيرة. ‬

‫أما في حال استمرار الأعراض لمدة تزيد على أسبوعين، فيعد ذلك مؤشرا على‬ ‫الإصابة باكتئاب حقيقي، مما يستدعي استشارة طبيب نفسي على وجه السرعة، ‫نظرا لأن اكتئاب ما بعد الولادة قد يؤدي إلى إصابة الأم باضطرابات‬ ‫القلق والخوف، مما يؤثر بالسلب على علاقة الأم بطفلها.‬

المصدر : الألمانية