طبَّق مستشفى سانت ميري بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة برنامج تأهيل عصبي جديدا يعتمد على الروبوتات وألعاب الفيديو لإعادة تأهيل الأطفال المصابين بالشلل.

ويقول الأطباء إن نتائج تطبيق العلاج فاقت التوقعات، وإنه ساعد حالات ميئوسا منها على تحريك أطرافها.

ويعتمد العلاج على وصل رجلي المريض بروبوت يتم التحكم فيه بواسطة حاسوب، وهو موصول بألعاب فيديو لتحفيزه على الحركة.

ويستخدم البرنامج روبوتات متنوعة ومعدات لتخطيط الدماغ لعلاج حالات مختلفة من الشلل.

المصدر : الجزيرة