دعت مؤسسة حمد الطبية في قطر المواطنين والمقيمين إلى تسجيل أنفسهم كمتبرعين بالأعضاء ومنح هبة الحياة للآخرين، وذلك في حملة تتزامن مع شهر رمضان وتستمر لستة أسابيع في أماكن متعددة في كافة أنحاء الدولة اعتباراً من اليوم الأول من شهر رمضان.

وتهدف الحملة -وفقا لبيان صادر أمس السبت عن مؤسسة حمد وصل للجزيرة نت- إلى نشر ثقافة التبرع بالأعضاء بين الجمهور ودعوتهم إلى تسجيل أنفسهم كمتبرعين بالأعضاء.

من جهتها قالت المديرة العامة لمؤسسة حمد الطبية الدكتورة حنان الكواري إن زيادة عدد الأشخاص المسجلين كمتبرعين في قطر تسهم في تحقيق اكتفاء من حيث وفرة الأعضاء المطلوبة للأشخاص الذين ينتظرون إجراء عملية زراعة أعضاء.

المصدر : الجزيرة