أثبتت تجارب أجراها باحثون دوليون على 582 مريضا بسرطان الرئة في أوروبا والولايات المتحدة، أن عقارا جديدا لسرطان الرئة يبشر بإطالة فترة الحياة المتوقعة لبعض المرضى بمعدل الضعف. وقدمت نتائج التجارب إلى الجمعية الأميركية لعلوم الأورام السريرية.

وقال الباحثون إن التجارب أظهرت فاعلية عقار نيفولوماب في إيقاف تهرب الخلايا السرطانية من النظام المناعي ليجعلها عرضة لهجوم الخلايا المناعية المدربة على محاربة الالتهابات والخلايا الخبيثة.

وأجريت التجارب على حالات متقدمة من سرطان الرئة، ولاحظ الباحثون أن من تناولوا عقار نيفولوماب عاشوا لفترة تزيد بمعدل عشرة أشهر عن المعدل المتوقع للحياة بعد تلقي علاجات أخرى.

المصدر : الجزيرة