قال مسؤولون في قطاع الصحة في الولايات المتحدة إن رجلا قادما من ليبيريا توفي في نيوجيرسي مطلع الأسبوع بحمى لاسا النزفية، وإن السلطات تبحث عن كل من خالطه رغم أن خطر العدوى متدن.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الرجل سافر من ليبيريا في الـ17 من الشهر الجاري إلى مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك.

وأضافت أن هذه سادس حالة إصابة معروفة بالفيروس في الولايات المتحدة منذ العام 1969، موضحة أنه لم تسجل قط في الولايات المتحدة عدوى من شخص لآخر بحمى لاسا.

المصدر : رويترز