قالت الأمم المتحدة أمس الجمعة إن نحو ثلاثة آلاف لاجئ من بوروندي أصيبوا بالكوليرا في تنزانيا، في وقت تزداد فيه المخاوف من أزمة إنسانية متفاقمة في منطقة البحيرات العظمى بأفريقيا.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن ما يصل إلى أربعمائة حالة إصابة جديدة بالمرض تظهر كل يوم، وبصفة خاصة في شبه جزيرة كاجونجا في تنزانيا التي لجأ إليها عشرات الآلاف من النازحين من بوروندي.

وصرح مسؤول صحي تنزاني الأربعاء الماضي بأن تفشي الكوليرا في مخيم يؤوي آلافا من لاجئي بوروندي في شمال غرب تنزانيا تسبب في وفاة 33 شخصا.

المصدر : رويترز