حذرت دراسة طبية من أن الرجال المصابين بالعقم قد يصبحون أكثر عرضة للعديد من المشاكل الصحية مثل مرض السكري، مقارنة بالرجال الذين يتمتعون بمستويات مرتفعة من الخصوبة.

وقال مدير الطب والأمراض التناسلية والذكورة في كلية طب جامعة ستانفورد الأميركية الدكتور مايكل أيزنبرج إنهم وجدوا أن الرجال المصابين بالعقم قد أصيبوا بالعديد من الأمراض المزمنة في السنوات التالية من إصابتهم بالعقم.

وكانت دراسات سابقة قد اقترحت أن تدني الخصوبة بين الرجال قد يعرضهم للإصابة بالسرطان أو الموت، فضلا عن رفع مخاطر الأمراض الأيضية.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط