توصل فريق من الباحثين الكنديين في دراسة إلى أن 37.7% من الرجال يعالجون بعقاقير مخدرة من الأفيون، مقابل 51.6% من النساء يعالجن بالعقاقير نفسها، ويرجع ذلك إلى أن المرأة معرضة أكثر من الرجل للآلام المزمنة.

وأجرى الباحثون دراستهم على 503 أشخاص في 13 مركزا طبيا يستخدمون المسكنات المخدرة من الأفيون والمخدرات الأخرى، وفقا لما نقلته صحيفة الدستور الأردنية.

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة المرضى الذين يعالجون بعقاقير الأفيون في الولايات المتحدة الأميركية ارتفعت بنسبة 30% خلال الخمسين عاما الماضية.

المصدر : الدستور الأردنية