نصح الخبير الألماني إيبرهارد‬ ‫فيك بالضغط على موضع الحقن برهة بعد التبرع بالدم، تجنباً لتلون موضع‬ ‫الحقن باللون الأزرق.‬

‫وأوضح فيك -وهو عضو هيئة الصليب الأحمر الألماني- أن هذا الإجراء يحول دون‬ ‫تدفق الدم، ناصحاً بتجنب القيام بأي نشاط بدني مجهد بالذراع الذي تم‬ ‫سحب الدم منه طوال اليوم، وإلا فقد ينزف موضع الحقن بشدة ويتعرض‬ ‫للتورم.‬

‫كما ينبغي أخذ قسط من الراحة بضع دقائق بعد التبرع بالدم، للحفاظ على‬ ‫استقرار الدورة الدموية، لأن النهوض السريع قد يتسبب في الشعور بدوار،‬ ‫ويعد تناول الطعام والسوائل بقدر كاف قبل التبرع بالدم الطريقة المثلى‬ ‫لتجنب الدوار.‬

بالإضافة إلى ذلك، ينبغي عدم ممارسة الرياضة أو الذهاب للساونا في‬ ‫نفس يوم التبرع بالدم.

المصدر : الألمانية