أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن الفحص الدوري السنوي قد يحد من نسبة الوفيات الناجمة عن الإصابة بسرطان المبيض، لأن أورامه تؤدي إلى الوفاة إذا تم اكتشافها بعد فوات الأوان.

وأوضح الباحثون بكلية لندن الجامعية أن الفحص المنتظم لسرطان المبيض يمكن أن ينقذ أرواح السيدات، ونشروا تفاصيل دراستهم في العدد الأخير من دورية مجلة "لانسيت" الطبية.

ووجد الباحثون أن الفحص الدوري السنوي قد يحد من الوفيات الناجمة عن الإصابة بسرطان المبيض بنسبة 20%.

وأضاف الباحثون أن تشخيص سرطان المبيض في مراحله المتقدمة، يؤدي إلى وفاة نحو 60% من المرضى في غضون خمس سنوات.

المصدر : وكالة الأناضول