منعت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح دخول أسطوانات الأكسجين لمستشفيات مدينة تعز، فأصبح المرضى على وشك الموت.

ويهدد هذا المنع المستشفيات بالتوقف عن العمل، ويتزامن مع حصار خانق يفرض على المدينة، وقصف مرافق طبية فيها.

وفي مستشفيات مدينة تعز تتجلى مؤشرات كارثة إنسانية لم تعرفها المدينة من قبل، إذ أوقفت المستشفيات إجراء العمليات الجراحية وبات لزاما على الطواقم الطبية البحث عن شتى السبل لإنقاذ الجرحى.

المصدر : الجزيرة