حذر الطبيب الألماني يواخيم‬ ‫فيشمان من استعمال أدوات صلبة مثل دبوس المكتب، لإزالة كتل شمع الأذن, إذ يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف شديد فيها. كما لا يجوز استعمال الأعواد‬ ‫القطنية لأنها تزيح كتلة الشمع إلى عمق الأذن فقط.

وأضاف فيشمان، رئيس الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، أن‬ تكتل شمع الأذن قد يؤدي إلى ضعف السمع المفاجئ أو الشعور بوجود ماء في‬ ‫الأذن، مشيرا إلى أن الأذن تنظف نفسها ذاتيا.

‫وإذا لم تتخلص الأذن من الشمع المتكتل بنفسها، فينبغي حينئذ الذهاب إلى‬ ‫طبيب أنف وأذن وحنجرة لإزالة الشمع، وقد يكون من الضروري تكرار هذا‬ ‫الإجراء كل  ستة أسابيع إلى ثمانية لدى البعض، أو كل ثلاث سنوات لدى البعض الآخر.‬

المصدر : الألمانية