أوردت مجلة "أوكو تيست"‬ ‫الألمانية أن بعض مستحضرات التسمير الذاتي تحتوي على مادة مسرطنة، مشيرة‬ ‫إلى أن المستحضرات الطبيعية لا تُستثنى من ذلك أيضا. ‬

‫وتوصلت المجلة إلى هذه النتيجة بعدما أجرت اختبارا على 19 منتجا من‬ ‫هذه المستحضرات، حيث رصد الباحثون في معظم المنتجات التي اختُبرت ‫مادةَ الفورمالديهايد، التي يُشتبه في كونها مسرطنة.‬

‫وأوضحت المجلة أن المادة الفعالة "ثنائي هيدروكسي الأسيتون" الموجودة في‬ ‫الكثير من مستحضرات التسمير الذاتي قد ينتج عنها مادة الفورمالديهايد‬ ‫بفعل التخزين الطويل أو تأثير السخونة. ‬

‫ولتجنب هذا الخطر، تنصح المجلة الألمانية بتخزين مستحضرات التسمير‬ ‫الذاتي في مكان بارد، واستهلاكها بسرعة كي لا تخزَّن طويلا.‬

المصدر : الألمانية