أظهرت دراسة حديثة ارتفاعا في معدل الوفيات بين مواطني الولايات المتحدة البيض في متوسط  العمر.

وتبين من خلال الدراسة التي نشرتها دورية "بروسيدنغز" للأكاديمية الأميركية الوطنية للعلوم أن هناك ارتفاعا في حالات الوفاة والإصابة بأمراض بين الفقراء وأصحاب المستوى المتدني من التعليم بين الأميركيين البيض خلال المرحلة العمرية المتوسطة.

وفي المقابل، كتب العالمان في الاقتصاد الصحي آن كيس وأنجوس ديتون من جامعة برينستون الأميركية، في الدورية، أن الأميركيين من أصل أفريقي ولاتيني لم يشملهم هذا المنحنى الذي بدأ منذ عام 1998.

وعزت الدراسة ارتفاع عدد الوفيات بين هذه الفئة إلى الإصابة بالتسمم جراء استهلاك الخمور والمخدرات والانتحار والتليف الكبدي وأمراض كبدية أخرى.

المصدر : الألمانية