قال البروفيسور الألماني تيم‬ ‫هاغيمان إن التوتر النفسي الناجم عن مواصلة العمل مساءً بعد انتهاء‬ ‫الدوام الرسمي قد يتسبب مع مرور الوقت في الإصابة ببعض الأمراض، مثل‬ ‫ارتفاع ضغط الدم وأمراض الجهاز الهضمي واضطرابات النوم. ‬

‫وأضاف اختصاصي علم النفس المهني أنه يمكن للموظف مواجهة هذا التوتر‬ ‫النفسي من خلال اتباع بعض الطقوس الثابتة، مثل قراءة بضع صفحات من كتاب‬ ‫ما أو مشاهدة التلفزيون لمدة نصف ساعة أو احتساء قدح من الشاي، وذلك‬ ‫للشعور بالاسترخاء ومن ثم التمتع بنوم هانئ ومريح.‬

‫ومن الجيد أيضاً تحديد أوقات ثابتة للعمل ليلاً، فيمكن مثلاً تحديد‬ ‫منتصف الليل كموعد أقصى للانتهاء من العمل.‬

المصدر : الألمانية