قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن استمرار الأطفال في رفض بعض الأطعمة وانتقائها‬ ‫حتى سن المدرسة، قد يكون مؤشرا على أحد اضطرابات الأكل، وهو اضطراب‬ ‫الأكل الإقصائي أو التقييدي (Avoidant/restrictive food intake disorder‬).

‫وتتمثل أعراض هذا الاضطراب لدى بعض الأطفال في رفض تناول الطعام خوفا‬ ‫من الاختناق أو التقيؤ مثلا، بينما يظهر لدى بعضهم الآخر في صورة آلام‬ في البطن أو فقدان الشهية. وغالبا ما تختبئ مشاعر الخوف خلف هذا‬ ‫الاضطراب. ‬

‫وأضافت الرابطة أن هذا الاضطراب غالبا ما يصيب الأطفال في سن 11 عاما،‬ ‫مشددة على ضرورة استشارة طبيب أطفال فور ملاحظة هذه الأعراض، لأن العلاج‬ ‫المبكر يحول دون أن تصبح المشكلة مزمنة.‬

المصدر : الألمانية