أكد مركز جودة الرعاية الصحية‬ ‫الألماني أهمية التشخيص المبكر للخرف، إذ إنه يعد السلاح الوحيد‬ ‫لتخفيف أعراض الخرف وإبطاء مساره.

‫لذا، شدد المركز على ضرورة استشارة طبيب أعصاب أو طبيب نفسي فور ملاحظة‬ ‫أول أعراض الخرف، والتي تتمثل في تدهور الذاكرة قصيرة الأمد وصعوبة‬ ‫إيجاد الكلمات ومشاكل التوجه المكاني.‬

المصدر : الألمانية