قالت أفشان خان -مديرة برامج الطوارئ في منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"- إن أكثر من نصف مليون طفل في اليمن يواجهون سوء تغذية يهدد أرواحهم في ظل تزايد خطر حدوث مجاعة.

وأوضحت خان أن العدد الذي زاد إلى ثلاثة أمثاله منذ تفجر القتال يأتي بعد استنفاد مخزونات الغذاء ومع تداعي النظام الصحي الذي لا يستطيع رعاية الأطفال الجوعى أو تحصينهم ضد الأمراض.

وتقول أحدث بيانات الأمم المتحدة إنه علاوة على أن 537 ألف طفل دون سن الخامسة يواجهون خطر سوء التغذية الحاد فإن 1.3 مليون طفل آخرين يعانون من نسب أقل من سوء التغذية.

المصدر : رويترز