تمكن خبراء معهد سولك للدراسات البيولوجية في الولايات المتحدة من تحويل خلايا الجلد البشري إلى خلايا عصبية، مما قد يساعد في مكافحة أمراض الشيخوخة مثل الزهايمر وباركنسون.

وقال العالم فريد غيج من المعهد إن العلماء تمكنوا من المحافظة على المعطيات الوراثية الخاصة بالتقدم بالعمر في الخلايا، لذلك سيكون من السهولة في المستقبل دراسة تأثير عمليات الشيخوخة في دماغ الإنسان، مضيفا أنه لم يسبق للعلماء في مختلف المعاهد العلمية بالعالم أن حافظوا على المعطيات الوراثية في الخلايا أثناء عملية إعادة برمجتها.

وأوضح العالم مارتن هيتزر أن الطريقة الجديدة تسمح بالحصول على أجوبة عن أسئلة مهمة تخص العمليات الجزيئية والفسيولوجية التي تجري في الخلايا العصبية للإنسان، مع التغيرات الحاصلة فيها.

ويفترض الباحثون أن الطريقة التي اتبعوها ستفتح الطريق لإنماء ودراسة خلايا القلب والكبد.  


 

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)