قالت مصادر مطلعة إن شركة "بي بي" النفطية لن يكون بمقدورها الوفاء ببعض عقود النفط الكندي، في أحدث علامة لخفض الإنتاج بسبب حريق الغابات الذي يقيد الإمدادات من منطقة الرمال النفطية الشاسعة.

وأضافت المصادر أن وحدة "بي بي" الكندية أعلنت حالة "القوة القاهرة"، قائلة إن بضعة خامات من النفط الكندي لن تكون متاحة بسهولة لزبائنها طوال الفترة المتبقة من مايو/أيار الجاري.

وتسبب الحريق في إجلاء 88 ألف شخص من منطقة فورت ماكموري في قلب منطقة الطاقة في إقليم ألبرتا، وأدى إلى توقف ضخ نحو مليون برميل من النفط أو نحو نصف إنتاج الرمال النفطية في كندا.

المصدر : رويترز