قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن هناك إشارات على انحسار التباطؤ الاقتصادي في الأسواق الناشئة، مضيفة أن هناك توقعات بحدوث تحسن في البرازيل وروسيا واستقرار في الصين مع استمرار التدهور في الولايات المتحدة.

وذكرت المنظمة -التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها- أن مؤشرها الاقتصادي الشهري الرئيسي الذي يبرز أهم التغيرات في الاقتصاد العالمي أظهر أيضا علامات على استقرار وتيرة النمو في منطقة اليورو.

وقالت المنظمة -في بيان- "المؤشرات الرئيسية المجمعة ما زالت تشير إلى تباطؤ النمو في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة مع تأكد التوقعات بحدوث تباطؤ في النمو في إيطاليا".

المصدر : رويترز