استأنفت اليونان أمس الاثنين المباحثات مع دائنيها الدوليين -بينهم صندوق النقد الدولي- بشأن برامج الإصلاح الاقتصادي مع تسريبات لموقع ويكيليكس أفادت بأن صندوق النقد يفكر في دفع اليونان للانسحاب من المباحثات.

وبعد أن وصفت مديرة الصندوق كريستين لاغارد التسريب بأنه "كلام فارغ" سيعمل الوزراء اليونانيون على تذليل الخلافات بشأن الأهداف التي يجب تضمينها في الميزانية واقتطاعات التقاعد والزيادات الضريبية.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع احتجت أثينا، وطلبت توضيحات بعد أن قال موقع ويكيليكس إن الصندوق يبحث عن "حدث" يسبب أزمة بناء على محادثة قال إنها جرت في الـ19 من آذار/مارس الماضي بين ممثلتي الصندوق في المفاوضات إيفا بتروفا وديليا فلكوليسكو ومدير الفرع الأوروبي للصندوق بول تومسن.

 

 

المصدر : الفرنسية