سجلت الصين تحسنا ملحوظا في صادراتها خلال مارس/آذار الماضي بعد ثمانية شهور من التراجع المتواصل، بينما هدأت وتيرة تراجع الواردات، وسط مؤشرات جديدة على استقرار الاقتصاد الثاني في العالم.

وتحسنت صادرات العملاق الآسيوي بنسبة 11.5% في مارس/آذار الماضي على أساس سنوي، لتصل قيمتها إلى 160.8 مليار دولار وفقا لأرقام رسمية نشرتها الأربعاء الجمارك الصينية. ويكتسب هذا الارتفاع أهمية لأنه يأتي بعد فترة تراجع طويلة، حتى أن الصادرات تراجعت في فبراير/الماضي على أساس سنوي بأكثر من 25% مسجلة أدنى مستوى لها منذ ست سنوات.

وبالنسبة للطلب الصيني، فإن المؤشرات مشجعة نسبيا، إذ إن الواردات تراجعت في مارس/آذار بنسبة 7.6% إلى 131 مليار دولار بعد أن سجلت تراجعا بنسبة 20% في يناير/كانون الثاني و13.8% في فبراير/شباط الماضي. وطبقا للبيانات فقد زاد الفائض التجاري إلى 29.9 مليارا في مارس/آذار، أي أكثر بعشر مرات من المستوى المسجل في نفس الشهر العام الماضي.

المصدر : الفرنسية